f

You are here: Homeالمجلةموضوع الغلافانطلاق الدورة الاولى من معرض سورية الدولي للصناعات البلاستيكية - بلاستكس 2019

انطلاق الدورة الاولى من معرض سورية الدولي للصناعات البلاستيكية - بلاستكس 2019

19 March 2019
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

انطلقت اليوم فعاليات الدورة الأولى من معرض سورية الدولي للصناعات البلاستيكية - بلاستكس "PlastEx 2019" على أرض مدينة المعارض في دمشق.


يستمر معرض "بلاستكس 2019" الذي تنظمه مجموعة مشهداني الدولية لغاية 22 آذار / مارس الجاري. وتعتبر مجموعة مشهداني أول شركة متخصصة في تنظيم معارض في سورية تحصل على الشهادة العالمية لنظام إدارة الجودة حسب المواصفات الدولية ISO9001- 2015.

يعتبر المعرض أول معرض متخصص في مجال الصناعة يقام منذ بداية الأزمة وسيواكب مرحلة إعادة الإعمار التي تستعد لها سوريه في المرحلة القادمة.

يشارك بفعاليات المعرض مجموعة من الشركات المحلية والعربية والدولية العاملة في قطاع الصناعات البلاستيكية والقادمة من مصر والعراق والصين والإمارات والسودان وغيرها. ويتيح المعرض امكانية عرض آلية الإنتاج بدءاً من المادة الأولية وصولاً إلى المنتج النهائي، ويقدم آخر ما توصل إليه هذا القطاع من المنتجات البلاستيكية المحلية والأجنبية من خلال مشاركة الشركات المتواجدة بالمعرض.

يشمل المعرض أحدث المنتجات في مجال الصناعات البلاستيكية على مختلف أنواعها سواء كانت منزلية أو صناعية أو زراعية. ويتضمن أيضاّ منتجات من النايلون والمطاط والحبيبات البلاستيكية والأصبغة. كما يضم أجهزة التحكم الحرارية والهيدروليكية وخطوط الإنتاج. وتقوم الشركات المشاركة بعرض كافة آلات صناعة البلاستيك ومستلزمات الإنتاج والمواد البلاستيكية الأولية والمواد الخام والمواد الكيميائية ومعدات التغليف البلاستيكي.

هذا ولقد صرح مدير عام مجموعة مشهداني الدولية لتنظيم المعارض، السيد خلف مشهداني : "الهدف من المعرض إظهار الهوية الدولية للمنتجات البلاستيكية، بالإضافة لتطوير المنتجات البلاستيكية السورية، وتحسين مستواها ورفعه لمستويات متقدمة".

تجدر الإشارة إلى أن موقع أخبار المعارض بنسختيه العربية والفرنسية هو أحد الرعاة الإعلاميين والإعلانيين لمعرض "بلاستيكس 2019"، والذي تقام فعالياته على أرض مدينة المعارض في دمشق، من الساعة الرابعة عصراً ولغاية الساعة التاسعة ليلاَ.

الدخول للتعليق