f

You are here: Homeالمجلةحصيلة معرضدورة مميزة وناجحة من معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات

دورة مميزة وناجحة من معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات

05 March 2018
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

اختتمت فعاليات معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات الذي استمرت أنشطته من الثلاثاء 27 شباط/فبراير ولغاية 1 آذار/مارس 2018 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وشارك في المعرض أبرز المصنعين والموردين والخبراء والعاملين في مجال صناعة المشروبات من المنطقة والعالم، وقد أثبتت هذه الدورة من المعرض تميُّزها بأنها منصة مثالية لعرض الابتكارات التي أبدعها الخبراء في إنتاج المشروبات وتعبئتها وتغليفها. وبلغت مساحة المعرض لهذا العام 2200 متر مربع وشهد مشاركة 100 شركة محلية وعالمية ولقد استقطب الحدث حوالي 2500 زائر ومشارك خلال الثلاثة أيام.

ويعد المعرض السنوي من أهم الفعاليات التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويشكل فرصة تفاعلية لطرح أفكار جديدة وتقنيات مبتكرة وحلول شاملة في صناعة المشروبات. وبات من الواضح أن التكنولوجيا أصبحت جزءاً محورياً من هذه الصناعة المتنامية باستمرار.وقد أظهر معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات كيف تسعى الحكومات والمجتمعات جاهدة لتعزيز الاستدامة عبر توظيف التكنولوجيا.

وبالانتقال إلى موضوع "الاستدامة وإعادة التدوير"، أوضح يوهان فان زويلن ودانبابا محمد الإجراءات التي تتخذها إمارة دبي، بهذا الشأن قائلين: "في محاولة لتحويل مسار النفايات من التوجه إلى مكبَّات النفايات، أعلنت بلدية دبي مؤخراً عن تغيير كبير فيما يتعلق برسوم التخلص من النفايات والتي من المقرر أن يتم تنفيذها في أيار/ مايو 2018 (وهي زيادة كبيرة في "رسوم كب النفايات"). ومن شأن هذه الزيادة أن تؤثر على الجميع، ولذلك يجب على أي شركة تصنيع في دبي أن تنظر في خيارات إعادة التدوير لتقليل كمية النفايات التي يتم إرسالها إلى مكبات النفايات والحفاظ على تكاليف التخلص من النفايات منخفضة".

كما قدَّما أمثلة جديرة بالاهتمام حول خدمة مخصصة للمساعدة في إعادة التدوير دون مغادرة المنزل، وأوضحا ذلك بالقول: "توفر خدمة (هومسايكل) حلاً لجمع مواد التعبئة والتغليف بعد الاستهلاك وإعادة تدويرها، وتوفر خدمة (مدينة النخبة) لإعادة التدوير أيضاً إمكانية إعادة تدوير خردة الإنتاج القادمة مباشرة من عملية التصنيع أو حتى من إتلاف وإعادة تدوير المخزون القديم. ونحن معاً نقوم بتغطية كامل دورة المواد القابلة لإعادة التدوير، من لحظة إنتاجها إلى لحظة استهلاكها أو استخدامها ".

وقد أشار كونين شهيدي من شركة المراعي لمنتجات الألبان في رصده لتوقعات على المستوى الإقليمي من وجهة نظر اقتصادية قائلاً: "إن معدل النمو السنوي المركب لسوق التعبئة والتغليف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعلى من المتوسط العالمي، وهناك إمكانية هائلة لنمو صناعة التعبئة والتغليف في المنطقة، فالابتكار في التعبئة والتغليف هو مطلب الصناعة المحلية لمواكبة البيئة المتغيرة بوتيرة متسارعة في جميع مراحل سلسلة القيمة بما في ذلك توقعات المستهلكين المستهدفين".

وتجدر الإشارة إلى أن الجناح التركي كان الجناح الأكبر بين أجنحة 100 شركة عارضة، في حين أن أكبر  منصة عرض كانت من نصيب شركة تكنولوجيات هندسة المياه وهي شركة منطقة حرة. أما الشركتان الهنديتان "هيلدا أوتوميشن" و "إس إس بي الخاصة المحدودة لصناعات التغليف" فقد عرضتا منتجاتهما  في أكبر منصة دولية.

وبالتزامن مع فعاليات معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات، أقيمت فعاليات الملتقى المتخصص بقطاع المشروبات هذا العام تحت شعار "صناعة المشروبات (الفرص، التنقل والاستدامة)" وضم الملتقى عدد من الجلسات الحوارية والتي ناقشت مواضيع عدة منها التحديات الراهنة التي تواجه صناعة المشروبات، وآخر الابتكارات والتقنيات في صناعة وتعبئة وتغلفة المشروبات، وموضوع التخلص الآمن من مخلفات التصنيع، والاستدامة في صناعة المشروبات والتوجهات العالمية في صناعة المشروبات والكثير غيرها.

هذا وينظم معرض دبي لتكنولوجيا المشروبات شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض – وهي عضو في اندكس القابضة، ويحظى الحدث بدعم الجمعية الأميركية للمشروبات، ومجلس الشاي في الهند والاتحاد العربي الآسيوي للمشروبات وغرفة الإمارات للتجارة والصناعة ومؤسسة دبي لتنمية الصادرات والمنطقة الحرة في جبل علي واتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

مصدر الصورة: شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض

الدخول للتعليق