f

You are here: Homeالمجلةبيانات صحفيةانطلاق فعاليات معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز في أبوظبي

انطلاق فعاليات معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز في أبوظبي

25 March 2014
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

انطلقت يوم الاثنين 24 آذار/ مارس، فعاليات الدورة الثامنة لمعرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات 2014 بمركز أبوظبي الوطني للمعارض ويستمر حتى يوم الأربعاء المقبل بحضور أكثر من 250 مشارك من المشترين المستضافين من مختلف الشركات الرائدة في مجال تنظيم المؤتمرات والاجتماعات والفعاليات من المنطقة والعالم.

 

ويشهد الحدث، الذي يعد الأبرز من نوعه في المنطقة لقطاع سياحة الأعمال والحوافز، هذا العام حضور أكثر من 300 مشارك من المشترين المستضافين ومزودي الخدمات والمنتجات والمرافق الخاصة بالقطاع من مختلف مناطق العالم حيث يلتقون فيما بينهم من خلال أكثر من 8000 موعد عمل تم ترتيبها مسبقا للتباحث في الأمور التي تهم القطاع وتعزيز فرص الأعمال التي يوفرها خلال الفترة المقبلة إلى جانب المشاركة في الندوات والجلسات التفاعلية التي تقام على مدار فترة انعقاد المعرض.

وسيخصص المعرض ضمن مبادراته الجديدة لدورة هذا العام جلسة خاصة في اليوم الثاني له لعرض نتائج دراسة حديثة أعدتها شركة "ريد ترافل اكسيبيشنز"، الجهة المنظمة للمعرض، حول العادات والاحتياجات والأشياء المفضلة لدى الشركات المتخصصة في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت لويس هول، مديرة معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات: "عملنا على وضع هذه الدراسة واطلاق نتائجها خلال هذه الدورة لنؤكد على التزام معرض الخليج بالعمل على تعزيز المعرفة وتبادل الخبرات بين العاملين في القطاع بهدف تحقيق المزيد من التقدم والازدهار له لا سيما في منطقة الشرق الأوسط وتعزيز مكانتها كوجهة رائدة لإقامة الفعاليات والاجتماعات على اختلاف أنواعها".

لويس هول، مديرة معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات.وأظهرت الدراسة أن الإمارات العربية المتحدة، وتحديدا دبي، تتصدر الوجهات الرائدة لسياحة الأعمال واقامة الفعاليات بحسب افادة 20 من أصل ثلاثين مشارك في المسح الخاص بالدراسة من منظمي الفعاليات والاجتماعات ممن قاموا بترتيب اجتماعات أو فعاليات أخرى فيها خلال العامين الماضيين.

وذكرت الدراسة كذلك أن منظمي الاجتماعت والفعاليات من خارج المنطقة اختاروا وجهات أوروبية مثل فرنسا واسبانيا والنمسا وإيطاليا وتركيا كوجهات مفضلة لإقامة فعالياتهم وبرامجهم الخاصة بسياحة الأعمال، فيما قام أكثر من 50 في المائة من المشاركين في المسح بترتيب اجتماعات وفعاليات في بلدان آسيوية بما فيها ماليزيا وتايلاند والهند وسريلانكا كأفضل وجهات آسيوية لإقامة الفعاليات لديهم. وجاءت أمريكا الشمالية كوجهة أخرى مفضلة لدى المشاركين لإقامة الاجتماعت والفعاليات بنسبة 30 في المائة.

وأضافت هول: "أظهرت الدراسة ان 97.5 في المائة من عينة المشاركين في المسح يختارون الفنادق كمرافق مفضلة لإقامة الفعاليات والاجتماعات وذلك يبعث على الاهتمام ويوجه رسالة واضحة للمعنين بقطاع الفنادق في المنطقة بالحاجة إلى الاستثمار في تطوير مرافق متقدمة لإقامة الفعاليات والاجتماعت مزودة بالتقنيات الحديثة مع التركيز على توفير المتطلبات اللازمة للزبائن المعنين بقطاع سياحة الأعمال وتوفير احتياجاتهم لضمان الاستفادة من الفرص التجارية التي يوفرها القطاع خلال السنوات المقبلة".

الدخول للتعليق