f

You are here: Homeالمجلةبيانات صحفيةميدست 2013 : مولد للأعمال ومسرع للقاء الأعمال في وقت الأزمة

ميدست 2013 : مولد للأعمال ومسرع للقاء الأعمال في وقت الأزمة

23 September 2013
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رغم الضائقة الاقتصادية التي تدوم في أوروبا عامة وفي فرنسا خاصة، منذ 5 سنين، التي تطال قطاع التلزيم الصناعي قبل كل القطاعات الأخرى، الدورة 43 من معرض ميدست التي ستقام فعالياتها من 19 – 22 تشرين ثاني/ نوفمبر 2013 في مركز معارض فيلبانت شمال باريس تعلن عن نتائج مناسبة. الجهة المنظمة وفي هذا الوقت من التحضيرات للمعرض تسجل نتائج إيجابية للمشاركات الفرنسية والعالمية.

 المعرض الأول عالمياً للتلزيم الصناعي "ميدست" هو معرض فريد في مجال اختصاصه وهو الأهم حيث يوفر للشركات الصناعية من كل أنحاء العالم اكتشاف

آخر التطورات، الطرق والتجديد التي وصل إليها عالم التلزيم الصناعي في كل المجالات ما عدا الصناعات النسيجية.

أصحاب القرار في أهم أسواق التلزيم الصناعي مثل صناعة السيارات، الصناعات الميكانيكية، الصناعات الفضائية، الصناعات الكهربائية  والالكترونية، صناعات الطاقة، الصناعات الكيميائية، صناعات الخطوط السكك الحديدية، المعدات الزراعية ومعدات الأعمال العامة، الصناعات الطبية...  كل هذه القطاعات الصناعية تتواجد في كل سنة وفي كل دورة من دورات المعرض.  

الجهة المنظمة للمعرض تعمل على وضع هذه التظاهرة أكثر من أي وقت مضى في خدمة التلزيم الصناعي ليس فقط من أجل المساعدة في وقت الأزمة الاقتصادية، ولكن أكثر من ذلك، لدعم أعمالهم وتطويرها وكذلك لجذب زوار جدد من قطاعات أعمال جديدة أو من القطاعات التي تتطور بسرعة والتي تعطي فرص عمل حقيقية ومكسبة.

ضيف الشرف للدورة القادمة ستكون دولة جنوب أفريقيا والطاقة

بالإضافة لدوره  كدافع للأعمال وكمسرع لها، يقوم معرض "ميدست" بمواكبة الشركات العارضة والزوار ويقدم لهم أهم التطورات التي حصلت في حقل الصناعة العالمية. ومن هذا المنطق سيسلط المعرض الأضواء هذه السنة على إحدى القطاعات الأكثر ديناميكية التي يمثلها قطاع الطاقة وذلك عبر عدة مؤتمرات وحوارات تلفزيونية مع ممثلين عن الشركات الكبيرة العاملة بهذا الاختصاص.

وبنفس الوقت يركز المعرض أهمية كبيرة على بلاد الـ "بريكس" التي تجر في أيامنا هذه الاقتصاد العالمي معها عبر ديناميكية نموها نحو الأعلى. ومن هذا المنظار، يضع المعرض وللمرة الأولى منذ تأسيسه دولة غير أوروبية كضيف شرف الدورة وهي الدولة التي كانت آخر من التحق في النادي المغلق لبلاد الـ "بريكس" المختارة، دولة جنوب أفريقيا وبمشاركة "هيئة التجارة والصناعة" فيها. ومن خلال تاريخ هذه الهيئة فهي تملك بالواقع معرفة عميقة وكاملة ومستقلة في حقل الصناعة بشكل عام، وحقل التلزيم الصناعي بشكل خاص، والذي يعمل في كل الأسواق العالمية.

معرض التلزيم الصناعي في باريس "ميدست" ستقام فعالياته بالتزامن الوقتي مع معرض الصيانة  "مانتونانس إكسبو"، معرض كل حلول الصيانة الصناعية وكذلك معرض الصفائح المعدنية "تول إكسبو" المعرض الدولي لتجهيزات الإنتاج للصناعات المعدنية، المقدمة بشكل الألواح، أو بشكل كرار معدنية...

المعرض سيقدم في دورته المقبلة معرض توأم لمعرض باريس ولكن في المملكة المغربية يحمل اسم سيستب – ميدست هذا الموعد الصناعي الذي ستقام فعالياته للمرة الثالثة على التوالي في المغرب العربي من 11 – 14 كانون أول / ديسمبر 2013 وسينقسم نشاطه حول 6 أقسام أساسية : التلزيم الصناعي، الآلة الأداة، الصفائح، الالكترونيات، البلاستيك والخدمات العامة.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع المعرض على العنوان التالي: www.midest.com

فيديو ذات الصلة

الدخول للتعليق