f

You are here: Homeالمجلةأصداء المعارضعقود بيع تتجاوز الـ 70 مليون دولار في المعرض السوري لألبسة الاطفال واللانجري - سيريا مودا 2

عقود بيع تتجاوز الـ 70 مليون دولار في المعرض السوري لألبسة الاطفال واللانجري - سيريا مودا 2

09 February 2014
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أعلن رئيس اتحاد المصدّرين في سورية السيد محمد السواح أنّ الحصيلة الأولى لمعرض سيريا مودا 2 تشير إلى توقيع عقود بيع هامة وكبيرة تتجاوز قيمتها الـ 70 مليون دولار مع اختتام فعاليات المعرض السوري الثاني لألبسة الأطفال واللانجري «سيريامودا 2» الذي أقيم على مدى ثلاثة أيام في بيروت.

وأوضح السواح في تصريح لمندوب وكالة «سانا» أنه تمّ توقيع عشرات العقود مع المستوردين لتوريد ألبسة مصنّعة في سورية إلى مختلف أسواق المنطقة العربية وإيران، لافتاً إلى أنّ المشاركين في المعرض جمعتهم الرغبة المشتركة في رفع اسم الصناعة السورية وتقديم مشهد مخالف لما يحاول البعض تسويقه دائماً عن أنّ الاقتصاد السوري متوقّف.

ولفت رئيس الاتحاد إلى أنّ المشاركة الواسعة في المعرض سواء من الزوّارمن رجال أعمال وتجّار قادمين من أوروبا والدول العربية والخليجية أو من الشركات العارضة التي شاركت بهذه التظاهرة لتسويق منتجاتها، معتمدة بذلك على لبنان، بسبب الأحداث التي تشهدها سورية، إذ ينصب الاهتمام حالياً على إعادة تواصل هذه الشركات المصنعة مع عملائها في الخارج، وتم اختيار لبنان كمحطة أساسية وآمنة لتحقيق هذا الأمر.

flg,mولقد أثبتت هذه الشركات العارضة بمشاركتها أنّ هناك من يعمل ويُنتج في سورية رغم كلّ الظروف الصعبة التي تمرّ بها البلاد، مشدّداً على أنّ نجاح المعرض لم يكن ليتحقق لولا الدعم الحكومي الكبير من خلال تقديم الدعم لقطاع النسيج ودفعه خطوات قوية وملموسة إلى الأمام.

وأشارالسيد السواح إلى إصرار الصناعيين السوريين على العمل وإعادة الحياة إلى مصانعهم التي أدركوا أنه يجب أن لاتعمل إلا في الوطن الذي أعطاهم ودعمهم.

وكان المعرض السوري الثاني لألبسة الأطفال واللانجري «سيريامودا 2» الذي أقيمت فعالياته في بيروت من 1 – 3 شباط/فبراير2014 في فندق فينيسيا بمشاركة نحو 100 شركة صناعية سورية متخصّصة وقامت بتنظيمه رابطة المصدّرين السوريين للألبسة والنسيج بالتعاون مع هيئة تنمية وترويج الصادرات واتحاد المصدّرين السورين.

الدخول للتعليق