f

You are here: Homeالاخبارمؤسساتشركة أبل تكشف النقاب عن أي باد إير وعن الجيل الثاني من أي باد ميني

شركة أبل تكشف النقاب عن أي باد إير وعن الجيل الثاني من أي باد ميني

29 October 2013
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قامت شركة أبل يوم الثلاثاء، 22 تشرين الأول/أكتوبر، بإطلاق جهازها اللوحي الجديد باسم " أي باد إير" الذي من المتوقع أن يبدأ تسويقه في بداية تشرين الثاني/نوفمبر في 40 بلدا، بما فيها فرنسا. يعتبر هذا الجيل الجديد هو الأقوى والأخف وزنا مقارنة مع النسخات السابقة من جهاز أي باد. كما أنها أطلقت الجيل الثاني من أي باد ميني.سيتوفر الاثنان بنظام التشغيل الأحدث "أى أو إس ٧"، والمعالج السريع "إيه ٧" أحدث معالجات شركة "أبل".

جهاز أي باد إير هو  أنحف، أخف وزناً وأكثر قوة من الأجيال السابقة. هذا الجيل الخامس من جهاز أي باد، الذي يعتبر أشهر جهاز لوحي في العالم، يحافظ على نفس حجم الشاشة، والدقة العالية للجيل الرابع، ولكن الشركة استطاعت أن تصغر وتنحف أطرافه بـ  43%  وأن تخفف من وزنه بـ 30%. يحتوى "أى باد إير" على معالج "أي 7" المعالج الأحدث من شركة أبل والمستخدم أيضا في جهاز "أي فون 5 إس". أما بالنسبة  للإبداع الغرافيكي فيه، فهو أكبر مرتين من الجيل السابق. وصرحت أبل أنه سيكون أسرع بنحو ثمان مرات من الجيل الأول من أي باد.

خلال العرض الذي قدمه في سان فرانسيسكو، صرح فيل شيلر، نائب رئيس التسويق لمجموعة أبل: "هذا هو الجيل الجديد من أي باد، أرق وأخف وزناً وأكثر قوة من أي وقت مضى. وهو يستحق اسماً جديداً، أي باد إير".

بدءاً من 1 تشرين الثاني/نوفمبر، سيبدأ بيع هذا الجهاز اللوحي في 40 بلدا، بما في ذلك الولايات المتحدة، كندا، المملكة المتحدة، الصين، فرنسا وبلجيكا. أي باد إير سيباع في الولايات المتحدة الأمريكية بسعر يبدأ بـ 499 دولار وسوف يكون الجهاز متوفراً في 4 ألوان: الأسود، الأبيض، الفضي والرمادي.

باﻹضافة إلى ذلك، أعلنت شركة أبل عن تحديث في جهاز أي باد ميني "في وقت لاحق من تشرين الثاني/نوفمبر". زودت أبل الجهاز بالمعالج أي7 من 64 بت وبالمعالج الثانوي أم7. وهو مجهز بنظام ريتينا الذي يوفر جودة أعلى في العرض.

سيتم تسويقه بسعر يبدأً بـ 399 دولار لجهاز 16 جيجابايت. أما بالنسبة للجيل الأول من أي باد ميني، سيباع بسعر 299 دولار.

يتزامن عرض هذين الجهازين اللذين قدمتهما شركة أبل مع عرض شركة نوكيا في إمارة أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة لجهازها اللوحي الاول.

صرح تيم كوك، المدير العام للشركة: " لا يمكن أن نكون أكثر فخراً بهذين الجهازين الجديدين من أي باد ".

كانت شركة أبل السباقة في سوق الأجهزة اللوحية  فلقد باعت منذ 2010، أي منذ تسويق أول جيل من جهاز  أي باد، 170 مليون نسخة في العالم. منذ اختراعه، تمكنت أبل من الحفاظ على مكانتها في السوق في قسم الاجهزة الراقية. ومع ذلك، لقد تعددت الشركات المنافسة الطامعة بالربح الوفير وبكسب السوق وهرعت إلى تقديم أجهزة جديدة، أكثر شعبية  وأرخص من حيث السعر، الأمر الذي  كان من شأنه أن قلل من حصة أبل في السوق إذ وصلت الى حوالي 30% من السوق العالمي للأجهزة اللوحية. السباق سريع جداً  والمنافسون كثر، لذا حكم على أبل الابتكار من أجل الحفاظ على موقعها الرائد في سوق الكمبيوتر اللوحي.

فيديو ذات الصلة

الدخول للتعليق