f

You are here: Homeالاخبارمؤتمرات صحفيةشعبة الإمارات للأشعة توقع مذكرة تفاهم مع نظيرتها الأوروبية لتعزيز التعاون الأكاديمي وتبادل

شعبة الإمارات للأشعة توقع مذكرة تفاهم مع نظيرتها الأوروبية لتعزيز التعاون الأكاديمي وتبادل

03 February 2017
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وقعت شعبة الإمارات للأشعة والشعبة الأوروبية للأشعة مذكرة تفاهم للتعاون في مجال طب الأشعة والتدريب، مما يمهد الطريق لتعزيز التعاون الأكاديمي الثنائي المستمر وتبادل المعرفة والخبرات في طب الأشعة بين الشعبتين. ونصت مذكرة التفاهم على تعزيز الشراكة بين الشعبتين، وتحفيز التعاون المشترك لبلوغ درجة التميز في الخبرة التقنية والمعرفة العلمية.

وقد وقع مذكرة التفاهم كل من البروفيسور كاترين ريكلاند، رئيس مجلس إدارة الشعبة الأوروبية للأشعة، والدكتور عبد الله الرميثي، رئيس شعبة الإمارات للأشعة، وذلك خلال اليوم الثاني لمعرض الصحة العربي الذي أقيم في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، في جناح شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض التي تنظم الملتقى السنوي لطب الأشعة في الإمارات، بالشراكة مع شعبة الإمارات للأشعة.
تعزز مذكرة التفاهم التعاون بين الشعبتين وتمكن أطباء الأشعة في دولة الإمارات العربية المتحدة من الحصول على درجة الزمالة والمنح الدراسية من الشعبة الأوروبية للأشعة. وتفتح مذكرة التفاهم أيضاً الباب أمام الشعبة الأوروبية للأشعة لعقد دورات تدريبية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى تنظيم برامج زيارة الأستاذة وإقامة المحاضرات العلمية.
وعقب توقيع مذكرة التفاهم، قالت البروفيسور كاترين ريكلاند، رئيس مجلس إدارة الشعبة الأوروبية للأشعة: "المهمة الأولى للشعبة الأوروبية للأشعة هي توفير خدمات الرعاية الصحية الحديثة والمتطورة للجميع، وتقديم أفضل حلول الرعاية الصحية الممكنة، مع الاستثمار في البحث العلمي والتعليم بالإضافة إلى تحسين نوعية الخدمات المقدمة في أقسام طب الأشعة. كجزء من التزامنا بهذا النهج، أقمنا علاقات تعاون وثيقة مع نظرائنا الدوليين، ونتيجة لذلك، قمنا بإنشاء منصة راسخة لتبادل المعلومات الطبية بشكل أكثر سهولة. نأمل من خلال هذه المذكرة التي وقعناها اليوم أن نؤسس آلية قوية ومستمرة لتبادل المعرفة بين أعضاء الشعبتين، مع دعم سعينا المستمر لتعزيز الممارسات الطبية في مجال الأشعة، ونتطلع لهذا التعاون المشترك بيننا وبين نظرائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة".
من جانبه، أضاف الدكتور عبد الله الرميثي، رئيس شعبة الإمارات للأشعة ورئيس الملتقى السنوي لطب الأشعة في الإمارات قائلا: "تعمل هذه المذكرة على تشجيع التعاون الوثيق وتبادل المنفعة بين الشعبتين. إن شعبة الإمارات للأشعة حريصة أشد الحرص على تسهيل وتيسير تبادل المعرفة بين أعضائها، وكذلك على إقامة علاقات تعاون وثيقة مع شُعب الأشعة الدولية. هذه المذكرة تعمل كمنصة مشتركة لمواصلة تعزيز التعاون الثنائي من خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات الطبية في إطار سعينا لتحقيق أهدافنا ورؤيتنا. وفي هذه المناسبة وللمرة الأولى قررنا أن نشارك بجناح خاص للتعريف بشعبة الإمارات للأشعة في المؤتمر الأوروبي للأشعة في فينا في مارس 2017".
هذا ويقام الملتقى السنوي لطب الأشعة في دولة الإمارات العربية المتحدة سنوياً بالتناوب ما بين أبوظبي ودبي، وتنظمه شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض - عضو في اندكس القابضة، بالتعاون مع شعبة الإمارات للأشعة، ومن المقرر عقد الدورة المقبلة من الملتقى السنوي في 5-7 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

مصدر الصورة: الملتقى السنوي لطب الأشعة

الدخول للتعليق