f

You are here: Homeالاخبارمؤتمرات صحفيةهيئة الصحة بدبي تطلق نموذج دبي للرعاية الصحية الذكية بالتعاون مع سامسونغ (اس دي اس) واندكس القابضة

هيئة الصحة بدبي تطلق نموذج دبي للرعاية الصحية الذكية بالتعاون مع سامسونغ (اس دي اس) واندكس القابضة

24 October 2013
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

اطلقت هيئة الصحة بدبي بتاريخ 21/10/2013 وتماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي بالتحول الى الحكومة الذكية، نموذج دبي للرعاية الصحية الذكية. حيث وقعت الهيئة اتفاقية شراكة مستدامة مع شركة سامسونغ (اس دي اس) بالتعاون مع اندكس القابضة،

 لتطبيق نظام الرعاية الصحية الذكية المتكامل في كافة المراكز الصحية في دبي وأيضاً لضمان التطوير المستمر للنموذج وايجاد نموذج دبي (دبي براند) لخدمة امارة دبي والامارات خاصة والمنطقة بشكل عام.

وترأس المؤتمر الصحفي الخاص بتوقيع الاتفاقية كل من: سعادة المهندس عيسى الميدور، مدير عام هيئة الصحة بدبي، و السيد آندرو شانغ، الرئيس التنفيذي لشركة سامسونغ (اس دي اس) في الشرق الأوسط وشمال افريقيا واوروبا والدكتور عبد السلام المدني، رئيس اندكس القابضة.

وتهدف هذه الشراكة الى دعم التعاون بين القطاعين العام والخاص لتقديم أفضل الخدمات الالكترونية والخدمات الذكية للعاملين في القطاع الصحي من أطباء وكوادر طبية ومسؤولين واداريين في قطاع الرعاية الصحية والموظفين العاملين في القطاع الصحي، بالاضافة الى توفير أبرز سبل الرعاية والاهتمام للمرضى وخدمتهم بشكل أفضل. وتم خلال المؤتمر الصحفي الاعلان عن تكلفة المشروع والتي تقدر ب 250 مليون درهم.

تأتي هذه المبادرة تعزيزاً للنهج الذي تتبعه امارة دبي وتحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، وتلبية لمبادرة "الحكومة الذكية"  التي اطلقها سموه خلال شهر مايو المنصرم والتي تهدف الى توفير الخدمات الحكومية الذكية وتسهيل وصولها إلى المتعاملين في أي مكان وزمان.

ومن هذا المنطلق، قامت هيئة الصحة بدبي بالاتفاق مع شركة سامسونغ (اس دي اس) الكورية بالتعاون مع شركة اندكس القابضة في دبي لتوفير نظام ذكي متكامل ويتمتع بالشمولية والاستدامة. وجاء هذا القرار بعد دراسة معمقة وشاملة للعديد من الشركات والتي تنافست للحصول على فرصة التعاون مع هيئة الصحة في دبي. الى أن هيئة الصحة بدبي اختارت شركة سامسونغ (اس دي اس)  لما تتمتع به الشركة من خبرة ورياده والامكانيات الكبيرة في مجال التطبيقات الذكية.

وأكد سعادة المهندس عيسى الميدور على أهمية التعاون بين القطاع العام والخاص لتوفير أرقى وأفضل الخدمات الطبية في دول دولة الامارات بشكل عام وامارة دبي بشكل خاص، وأفاد: "إننا نسعى الى تطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، واتباع توجيهاته المستمره والتي تفيد بأن صحة الإنسان هي المحور الرئيسي وتعليميه من أوليات الحكومة. حيث أن سموه يطمح بأن يكون شعب الامارات من الشعوب المتقدمة في كافة المجالات ولا يقبل بأقل من الرقم واحد، لذا فإننا نسعى جاهداً الى تطبيق رؤيته."

وقال سعادته أيضاً: "نحن نستمد الهامنا من خطة دبي ٢٠٢٥ للقطاع الصحي والتي تشمل الاربعة اهداف الرئيسية وهي الوقاية والتوعية، شمولية الخدمة، الكفاءة والفعالية، الاستثمار والتنافسية. وتقوم هيئة الصحة بدبي من خلال خطة دبي الاستراتيجية بتوفير كافة التسهيلات اللازمة والبنى التحتية لجذب المستثمرين باعتبارهم الشركاء الرئيسين في تقدم القطاع الصحي في دبي. حيث أعلن أيضاً بأن هناك مشاريع ضخمة ستقوم هيئة الصحة بدبي بتنفيذها خلال الفترة القادمة، حيث أنها تشجع الشراكة وترغب في الدخول في الشراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ المستشفيات المتخصصة في دبي لتصبح مدينة دبي إحدى الجهات الرئيسية في المنطقة لجذب السياحة العلاجية. وأشار سعادة عيسى الميدور أيضاً أن مدينة دبي تعتبر المكان المناسب لتوفير كافة الخدمات حيث أنها المكان الأمثل لتوفير أفضل الخدمات العلاجية."


ومن أبرز مميزات هذا النظام: سهولة الدخول الى ملف المريض الكترونياً والذي يحتوي على كافة التفاصيل الخاصة بالوضع الصحي للمريض ونتائج مختبرات التحاليل وصور الأشعة ونتائج التخطيط، وسجلات زيارة الأطباء، كذلك بامكان الطبيب ارسال التعليمات والأوامر الطبية الى أقسام المراكز الطبية كالمختبرات والصيدلية حيث أن النظام يربط كافة أقسام المستشفى ببعضها البعض. كل هذا دون الحاجة الى اوراق او سجلات او أقلام او انتظار، مما يوفر 50% من الزمن اللازم للاجراءات ويوفر الموارد والدقة في البيانات.

ومن جانبه رحب السيد آندرو شانغ، الرئيس التنفيذي لشركة سامسونغ (اس دي اس) في الشرق الأوسط وشمال افريقيا واوروبا بالاتفاقية، وقال: "ثقتنا بدبي كانت ولا زالت مستمره وهي ثقة كبيرة ونحن فرحون بهذه الاتفاقية وسوف نبذل أقصى جهودنا لتحقيق متطلبات هيئة الصحة بدبي وتزويدهم بخبراتنا في مجال التقنيات والأنظمة الذكية. أنا فخور بهذه الشراكة والتي ستعود بالنفع على القطاع الاقتصادي لكلا البلدين. بالاضافة الى ذلك، فنحن نعتبر دبي عدا عن كونها المركز الاستراتيجي لمنطقة الشرق الأوسط الى أنها ستكون بوابة لنا للدخول الى أسواق المنطقة من خلال الشريك الوطني شركة اندكس القابضة والمعروفة بمكانتها ودورها الكبير في جذب وتعزيز الاستثمار الأجنبي في دولة الامارات العربية المتحدة."


ومن جانبة قال الدكتور عبد السلام المدني، رئيس اندكس القابضة: "نحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذا المشروع الذي يسعى لاسعاد كافة أفراد المجتمع. حيث تعتبر شركة اندكس من الشركات الوطنية الرائدة في تعزيز الاقتصاد الوطني وجذب الاستثمار الخارجي. ونحن سنقوم من خلال الشركات التابعة لنا وأبرزها شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض والتي من خلالها سنقوم بالترويج للمشروع في أكثر من 25 معرض وفعالية تنظمها وتشارك بها اندكس في دولة الامارات ومن خلال فروعنا المنتشرة في العالم."

ومن جهة أخرى، فإن دبي تمتلك قاعدة بيانات طبية كبيرة ومليئة بالاحصائيات والأرقام ونتائج دقيقة تجعل من دبي قبلة لرواد البحث العلمي والفعاليات الطبية المختلفة، مما يسمح لدبي بأن تحتل مكاناً بارزاً في هذا المضمار أيضاً. اضافةً الى العديد من الجوانب التي تجعل لهذا النموذج الذكي من الرعاية الصحية آفاقاً واسعة في المستقبل. 

الدخول للتعليق