f

You are here: Homeالاخبارسياسة واقتصادمساعدات خليجية لمصر في مؤتمر الاقتصاد المصري

مساعدات خليجية لمصر في مؤتمر الاقتصاد المصري

18 March 2015
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

بدأت في يوم الجمعة 13/3/ 2015 فعاليات مؤتمر تنمية الاقتصاد المصري في مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء. وأعلن في افتتاحه عن حزمة من المساعدات الخليجية بإجمالي 12 مليار دولار.

شارك في المؤتمر 22 من ملوك ورؤساء دول، كما شارك بفعالياته أيضا 2.500 من ممثلي الشركات الكبرى والوفود الدولية.

ومن بين أبرز الحضور كان وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، وولي العهد السعودي الأمير مقرن بن عبد العزيز، وأمير الكويت صباح الأحمد الصباح، والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، والأمير محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس وزراء الإمارات العربية المتحدة، والرئيس السوداني عمر البشير.

وقال كيري في كلمته في إحدى جلسات غرفة التجارة الأميركية صباح يوم الجمعة إن الاستثمار في مصر أمر هام لاستعادة الثقة في البلاد وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وكان الرئيس المصري قد أصدر مجموعة من التعديلات على قوانين الاستثمار وضريبة الدخل، تضمنت خفض الضريبة على شريحة الدخول الأعلى من 30 إلى 22.5 %، بهدف تحفيز الاستثمار.

شارك في المؤتمر كذلك ممثلون عن ٩٠ دولة، و٢٥ منظمة دولية وإقليمية، من بينها صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، والبنك الأوروبي، وبنك الاستثمار الإسلامي، وبنك التنمية الأفريقي.

وتسعى الحكومة المصرية من خلال هذا المؤتمر إلى جذب المزيد من الاستثمارات وضخ الأموال لدعم الاقتصاد المصري. كما تأمل في مضاعفة الاستثمار الأجنبي في العام المالي الحالي، ليصل إلى 8 مليارات دولار.

المساعدات الخليجية

السعودية: 4 مليارات دولار، يودع مليار منها في البنك المركزي المصري. وتوظف 3 مليارات من خلال الصندوق السعودي للتنمية، وفي شكل صادرات سعودية لمصر، واستثمارات في عدد من المشروعات.

الإمارات: 4 مليارات دولار، يودع اثنان منها في البنك المركزي المصري، ويوظف ملياران آخران في مجموعة من المبادرات يعلن عنها لاحقا.

الكويت: 4 مليارات دولار.

الدخول للتعليق